الجهاز البولي عند الأطفال

تضيق القلفة

تضيق القلفة PHIMOSIS

تعود القلفة لخلف الحشفة بنسبة 50% عند الذكور في نهاية السنة الأولى ، و ترتفع الى 89% في عمر 3 سنوات .
معدل تضيق القلفة 8% في عمر 6-7 سنوات و 1% في عمر 16-18 سنة .

يمكن لتضيق القلفي أن يكون أمرا بدئيا فيزيولوجيا بدون تندبات أو ثانوي مرضي تالي لتندبات
الْتِهابُ الحَشَفَةِ الجُفافِيُّ المُسِدّ balanitis xerotica obliterans .
يجب تمييز تضيق القلفة عن التحام القلفة بالحشفة الطبيعي .

يعتبر تضيق القلفة خلف الحشفة paraphimosis حالة اسعافية ، حيث عودة القلفة الضيقة لوراء الحشفة سوف تضيق على القضيب و تؤدي الى توذمه مما يؤدي الى توقف التروية في القسم البعيد من التضيق و خطورة التنخر necrosis .

تشخيص تضيق القلفة :

يعتمد تشخيص تضيق القلفة الأمامي و الخلفي على الفحص السريري .

يجب تقييم عدم التناسب بين حلقة القلفة و الحشفة اذا لم يمكن ردها للخاف كليا او جزئيا ، أيضا بالاضافة الى تضيق القلفة يمكن أن يوجد التصاق بين القلفة و الحشفة مع أو اللجام و الأخير يؤدي للانحناء عند ارجاع القلفة . في حال وجود التضيق بدون التصاقات يتشكل ما يشبه البالون عند التبول .

يتصف التضيق خلف الحشفة برجوع جلد الحشفة للخلف مع تشكيل حلقة ضيقة عند مستوى ثلم الحشفة و التي تحول دون اعادة القلفة فوق الحشفة .

معالجة تضيق القلفة :

تعتمد المعالجة على خيارات الوالدين و الذي يكون اما ختان تجميلي أو كلي بعد اكمال السنة الثانية من العمر ، يحقق الختان التجميلي التخلص من القلفة مع قابلية الانسحاب ، بينما تبقى القلفة عند القطع العلوي للقلفة او الختان الجزئي . هذا الاجراء الأخير قابل لنكس التضيق . و طبعا تزال الألتصاقات و يعاد اصلاح اللجام . و كذلك الصماخ الخارجي ان دعت الحاجة .

هناك استطباب مطلق للختان في حال نكس التضيق . و كذلك يستطب في التضيق الأولي في حال : الْتِهابُ الحَشَفَةِ ، و الانتان البولي مع تشوهات المسالك البولية . لايعد المظهر البالوني الخفيف مبررا للختان .

لا يعتبر الوقاية من السرطان مبررا لختان روتيني للولدان ، يعتبر الختان غير مستطب في حال اضطرابات التخثر و الانتان الحاد الموضعي ، و التشوهات الخلقية للقضيب ، و بشكل نسبي الاحليل التحتاني و القضيب الدفين ، نظرا للحاجة للقلفة في اجراء اعادة التصنيع . يحمل الختان امراضيات معتبرة لذا لا يستطب بدون داعي طبي . يمكن تطبيق المراهم الكورتيزونية 0.05-1%) ( كمعالجة محافظة لمدة شهر ، لم يلاحظ أية تغيرات في اللطاخة الدموية بعد تطبيق هذا العلاج و هو لا يفيد في حال وجود ما يشبه الألتحام في القلفة .

تتضمن معالجة التضيق خلف القلفة للحشفة بضغط النسج المتوذمة و محاولة ارجاع القلفة الى الأمام من القلفة ، يفيد حقن hyaluronidase تحت المناطق المتضيقة لتحريرها .

لا مفر من القطع العلوي للحلقة المتضيقة في حال فشلت المناورات السابقة و حسب وضع الحالة يقرر اجراء الختان فورا أو تأجيله لمرحلة لاحقة .

ترجمة و أعادة صياغة علمية من قبل : د.أحمد فريد غزال
EUA Guidelines

آخر تحديث ايلول 2017

الوسوم
اظهر المزيد

د.أحمد غزال

مجاز من هيئة البورد الأوروبية في الجراحة البولية التناسلية جراحة المسالك البولية و أمراض الضعف الجنسي

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق