الأمراض المنتقلة بالجنسالجهاز البولي عند الأطفالالجهاز البولي عند الذكورالجهاز التناسلي عند الأطفالالجهاز التناسلي عند الذكورالعقم عند الذكور

التهاب البروستات

Prostatitis التهاب الموثة

يمثل التهاب البروستات التشخيص البولي الأشيع عند الرجال دون 50 سنة .

تقليدياً تم تصنيف التهاب البروستات الى أربع كيانات

  1. التهاب البروستات الجرثومي الحاد Acute bacterial prostatitis (ABP) و يعتبر خراج البروستات كأحد عقابيل و مضاعفات التهاب البروستات الحاد .
  2. التهاب البروستات الجرثومي المزمن Chronic bacterial prostatitis (CBP)
  3. التهاب بروستات غير جرثومي Non- or abacterial prostatitis (NBP)
  4. ألم البروستات Postatodynia

تصنيف مؤسسة الصحة الوطنية و المؤسسة الوطنية لأمراض الهضم و الكلية و السكري الأمريكيتين موضح في الجدول التالي

الوصف

الكيان السريري

New NIH category

انتان حاد في غدة البروستات

التهاب البروستات الحاد الجرثومي

I

انتان متكرر في البروستات

التهاب البروستات المزمن الجرثومي

II

لا يوجد انتان يمكن اثباته

التهاب بروستات مزمن غير جرثومي – أو – متلازمة الألم الحوضي المزمن

III

يوجد كريات بيض في المني  و في مفرزات البروستات بعد ضغطها أو في البول بعد تمسيد البروستات

متلازمة الألم الحوضي المزمن الالتهابية

IIIA

لا يوجد كريات بيض في المني  و في مفرزات البروستات بعد ضغطها أو في البول بعد تمسيد البروستات

متلازمة الألم الحوضي المزمن  غير الالتهابية

IIIB

لا أعراض موضوعية ، يمكن تحديد الألتهاب من خلال خزعة البروستات أو من خلال وجود الكريات البيض في مفرزات البروستات أو المني خلال تقييم مرض آخر

انتان البروستات الألتهابي اللاعرضي

IV

 

علم الأحياء المجهري – المكروبيولوجيا

كلا من ( ABP (NIH I), CBP (NIH II و بشكل أخص خراج البروستات أمراض هامة سريريا و لكنها غير شائعة ، السبب الأشيع لالتهاب البروستات الحاد الجرثومي هي جراثيم سلبية الغرام ، و بشكل مسيطر سلالة الايشيريشيا كولي Escherichia coli .

لا يزال دور جراثيم ايجابية الغرام في التهاب البروستات الحاد محل جدل .

و مع ذلك يمكن لـ المُكَوَّراتُ المِعَوِيَّة enterococci أن تسبب التهاب بروستات جرثومي و تترافق مع انتان السب البولية المتكرر.

أهمية الجراثيم ايجابية الغرام في التهاب البروستات المزمن لا يزال مشكوك فيه كما هو الحال مع :
C. trachomatis and Mycoplasma, particularly U. urealyticum يمكن للجراثيم الخفية أن تكون سببا مرضيا في التهاب البروستات المزمن مجهول السبب بعد استبعاد انتان جرثومي نَمُوذَجِيّ .

تشخيص التهاب البروستات

يجب تقييم الأعراض باستعمال حرز مقيس standardised scores ، تتضمن الاجراءات الاستقصائية الأخرى : التشخيص المخبري لالتهاب البروستات الجرثومي المزمن باستعمال اختبار العينات الأربع لتموضع الجراثيم : و الذي يقيس بشكل متتابع و كميا المزارع الجرثومية للاحليل و بول المثانة و مفرزات البروستات خلال ضغط البروستات و في البول بعد تمسيد البروستات.

هناك وسيلة أبسط عبر مقارنة عدد الكريات البيض و الجراثيم في بول قبل تمسيد البروستات مع بول بعد تمسيد البروستات .

و يجب أن نستكمل الاستقصاءات بتقييم افراغ المثانة و تحليل صور غدة البروستات .

مفتاح التشخيص يكمن في وجود الكريات البيض ( الالتهابية ) في مفرزات البروستات بعد ضغطها ( عصرها ) و الذي يرمز له اختصارا (expressed prostatic excretion (EPS

موجودات الأحياء المجهرية

طبعا بعد استبعاد التهاب الاحليل و انتان المثانة وجود أكثر من 106 من الخلايا الدموية البيضاء (WBCs) ايجابية البيروكسيداز في كل مل من القذف يعتبر مؤشرا على وجود ظاهرة التهابية . و بالتالي يجب اجراء مزرعة لعموم ممرضات السبيل البولي و خاصة الجراثيم سلبيات الغرام .

يعتبر مؤشر على تجرثم المني وجود ما يساوي أو أكثر من 10 3 في كل مل من البول المثفل cfu/mL من ممرضات السبيل البولي في القذف.

تبين عيادات العقم أنه يوجد عدد من المكروبات في السبيل التناسلي للرجل ، و عادة أكثر من ذرية في معظم الحالات . توقيت أخذ العينة يؤثر على معدل ايجابية وجود المكروبات في المني و على تواتر عزل ذريات مختلفة .

لم يحدد بعد الاختبار المثالي لتشخيص C. trachomatis في المني. بالمقارنة مع موجودات الأمصال ( سيرولوجي ) عند السيدات ، لا يعتبر اختبار الأجسام المضادة في بلاسما المني مؤشرا لـ C. trachomatis حيث لا وسيلة نوعية قيد الاستعمال حاليا .

تعتبر U. urealyticum مرضية فقط في حال التراكيز العالية (≥ 310 cfu/mL ejaculate) . و لم يلاحظ أكثر من 10 % من العينات لتحري U. urealyticum تجاوزت هذا التركيز . يضلل الوجود الطبيعي لجراثيم الكولونيات في الاحليل وضوحيه انتان الاحليل بـ mycoplasma من خلال العينات كالقذف .

الكريات الدموية البيضاء

لا تزال أهمية ارتفاع تركيز الكريات البيض في المني مثارا للجدل . يعتبر هناك انتان في حال ارتفاع الخلايا مُفَصَّصَةُ النَّواة من الكريات البيض و منتجاتها مثل leukocyte elastase و هذه الانزيمات تفرز عادة في السائل المنوي .

معظم هذه الكريات البيضاء تكون من النوع المحببة و العدلة و ذلك حسب التلوين الخاص وفقا للتفاعل مع البروكسيداز . على الرغم من الدلالة الالتهابية لوجود الكريات البيض في المني الا أنه ليس بالضرورة أن يترافق مع وجود جراثيم أو فيروسات .

تشير المعطيات الأولية أن ارتفاع عدد الكريات البيض في المني ليس بسبب طبيعي للعقم .

وفقا لتصنيف منظمة الصحة العالمية نعتبر أن هناك ارتفاع في قيم الكريات البيض في المني في حال كان تركيزها أكثر من
10 6 WBCs/mL . حللت دراستان فقط تغيرات الكريات البيض في المني في حال الاصابة بالتهاب البروستات و ضحت كلتا الدراستين وجود الكريات البيض أكثر في حال وجود التهاب البروستات بالمقارنة مع الحالات التي لا توجد فيها حدثية التهابية (CPPS, type NIH IIIb).

جودة المني

لا تزال التأثيرات المؤذية لالتهاب البروستات على كثافة النطاف و حركتها و شكلها تحت النقاش . أعطت جميع الاستقصاءات نتائج متناقضة و لم تثبت أن التهاب البروستات المزمن له دور حاسم في تغيير مُتَثابِتات المني المألوفة .

تغيرات بلازما المني

يعتبر انزيم ايلاستاز في بلازما المني مؤشر على فعالية الخلايا اللمفاوية مفصصة النواة في المني ، و المستوى المقترح هو تجاوز 600 ng/mL . هناك سيتوكينات متعددة لها دور في الحدثية الألتهابية و يمكن أن تؤثر في وظيفة النطاف .

لم تبين عدة دراسات اجريت لاستقصاء العلاقة بين الانترلوكين و الكريات البيض و وظيفة النطاف وجود أي علاقة . البروستات هي المصدر الرئيسي لمنشأ الانترلوكين -6 في بلاسما المني .

تلعب السيتوكينات و خاصة الانترلوكين -6 دورا هاما في الحدثية الالتهابية لغدد الرجل الملحقة .

لا يعتمد ارتفاع مستوى IL-6 على عدد الكريات البيض في مفرزات البروستات .

اضطراب الوظيفة الافرازية للغدد

يمكن لإنتانات الغدد الجنسية أن تؤثر على مفرزاتها . يعتبر نقصان كمية كلا من citric acid, phosphatase, fructose, zinc و ضعف فعالية α-glutamyl-transferase مؤشرات على اضطراب مُتَثابِتات افراز البروستات . و يعتبر نقص تركيز الفروكتوز مؤشرا على تأذي وظيفة الحويصلة المنوية .

أضداد النطاف

لا تعتبر الأضداد المصلية لمستضدات النطاف مفيدة في تشخيص العقم بسبب مناعي . هناك دراسات قديمة أظهرت علاقة بين ارتفاع مستوى أضداد النطاف و التهاب البروستات الجرثومي و غير الجرثومي . على كل حال و باستثناء الانتان بالكلاميديا فقط قطع الأسهر يمكن أن يكون سببا لتشكيل أضداد النطاف .

تفاعلات الأكسيجين

يزداد هذا التفاعل في الانتانات البولية التناسلية المترافقة مع زيادة عدد الكريات البيض و لكن لا تزال أهميتها الحيوية في التهاب البروستات غير واضحة .

علاج التهاب البروستات

يهدف علاج التهاب البروستات المزمن الى ازالة أعراضه ، و لكن في حال تغير مكونات المني عند التهاب الملحقات الذكرية يمكن أن يهدف العلاج الى :

  • انقاص أو ازالة المتعضيات المجهرية في مفرزات البروستات أو المني .
  • العودة بالحدثية الالتهابية للوضع الطبيعي و كذلك مُتَثابِتات المفرزات .
  • تحسين مُتَثابِتات المني حتى يمكن ايقاف التأثير على الخصوبة .

تتضمن خطة العلاج المضادات الحيوية و مضادات الالتهاب و هناك اجراءات جراحية ، اعادة دفق البول الى وضعه الطبيعي ، و معالجة فيزيائية و تغيير السلوك العام و الجنسي للمريض .

تؤمن المعالجة بالمضادات الحيوية وحدها زوالا للأعراض و خلاصا من المتعضيات المجهرية و نقصا في المتثابتات الخلوية و الخلطية الألتهابية في المفرزات البولية و الجنسية . لا يزال استعمال حاصرات ألفا α-blockers لازالى الأعراض محل جدل . و رغم أن المضادات الحيوية تحسن جودة النطاف ، و لكن لا تأكيد على زيادة احتمال الحمل .

المراجع :

  • ترجمة و أعادة صياغة علمية من قبل : د .أحمد فريد غزال
  • EUA Guidelines

آخر تحديث أيلول – 2017

الوسوم
اظهر المزيد

د.أحمد غزال

مجاز من هيئة البورد الأوروبية في الجراحة البولية التناسلية جراحة المسالك البولية و أمراض الضعف الجنسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق